ما الحلّ لمنع تمدد الجلد وتشققات الحمل؟

by Kermalouki

علامات التمدد أو تشققات الحمل هي عبارة عن خطوط رفيعة وردية أو بنفسجية اللون يمكن أن تظهر على سطح الجلد. كما أنها أيضا تعرف بالخطوط الحلمية. وفي حال ظهور هذه الخطوط فإنها تظهر عادة على البطن وفي بعض الأحيان  في الجزء العلوي من الفخذ أو على الثديين مع تقدّم مرحلة الحمل. أولى العلامات التي يمكن ملاحظتها هي الشعور بالحكة في المنطقة التي يصبح فيها الجلد رقيقًا وزهري اللون.

– ما الذي يسبب تشققات الحمل؟

تعتبر علامات التمدد حالة شائعة جدّا بين الناس ولا تظهر فقط بين النساء الحوامل. فهي يمكن أن تظهر عند تمدد الجلد كما يحدث في مرحلة نمو الجسم أو عند اكتساب الوزن أو فقدان الوزن، ولكن التغيرات الهرمونية في فترة الحمل يمكن أن يؤثر على الجلد ويجعل الحامل أكثر عرضة للحصول على علامات تمدد الجلد.

تتكوّن البشرة الجلدية من ثلاث طبقات رئيسية: البشرة (الطبقة الخارجية)، الأدمة (الطبقة الوسطى) وتحت الجلد (الطبقة الداخلية). تحدث علامات التمدد في الطبقة الوسطى، عندما يتمدد الجلد بدرجة كبيرة نوعًا ما في فترة زمنية قصيرة.  وهذا التمدد يمكن أن يجعل الأدمة تتشقق في مناطق معيّنة مسببة علامات التمدد.

ويُعتقد بأنّ علامات التمدد تصيب نحو 80% من النساء الحوامل. كما أنّ التعرّض لتمددات الجلد يتوقف على نوع الجلد، حيث إنّ جلد بعض الناس يكون أكثر مرونة من غيرهم. تتلاشى العلامات تدريجيًا بعد ولادة الطفل، وتصبح أقلّ وضوحًا، ولكنّها لا تزول تمامًا.

– زيادة الوزن في فترة الحمل: يزيد احتمال تعرّض المرأة الحامل لعلامات التمدد وتشققات الحمل إذا زاد وزنها أكثر من المعدّل الوسطي في فترة الحمل. معظم النساء يزيد وزنهنّ في فترة الحمل ما بين 10 كيلوغرامات إلى 12.5 كيلوغرام على الرغم من كون زيادة الوزن هو شيء يختلف بشكل كبير من مرأة لأخرى. تعتمد عملية زيادة الوزن أثناء الحمل على وزن المرأة قبل الحمل. ومن المهمّ ألا تقوم المرأة الحامل باتباع حمية لإنقاص وزنها في فترة الحمل، بل عليها تناول طعام صحي ومتوازن.

وعند الشعور بالقلق من موضوع الوزن، فإنّ المرأة الحامل يمكنها إستشارة الطبيب.

علامات تمدد الجلد غير ضارة بالصحة. فهي لا تسبّب مشاكل صحيّة وعادة لا تكون هناك حاجة لرؤية طبيبك بخصوص هذه التمددات لأنه لا يوجد علاج محدد لها. مع مرور الوقت، فإنّ البشرة ستتقلّص وعلامات التمدد ستتلاشى إلى ندبات بيضاء اللون.

– منع تكوّن علامات التمدّد: الزيوت أو الكريمات تساعد على منع ظهور علامات التمدد في المقام الأوّل. كما أنّها تمنع ظهور علامات تمدّد الجلد.

كما تقترح هذه الدراسات بأنّ نسبة الفائدة قليلة إن لم تكن معدومة للنساء اللواتي ظهرت لديهنّ علامات التمدد في فترة حمل سابقة، بينما النساء اللواتي تعرّضن لعلامات التمدّد في مرحلة النمو يستفدن في الأغلب من زيوت التدليك هذه. وبكلّ الأحوال، فإنّ الأبحاث تؤكد أنّ الزيوت والتدليك يساعدان على منع ظهور علامات تمدّد الجلد.

Related Articles